الخميس، 10 ديسمبر، 2009

قرار الوزير الثاني



أتكلمنا قبل كده عن قرار وزير الصحة رقم 380 بتعديل الاشتراطات لترخيص الصيدليات و تغيير المساحة الى 40 متر.


دلوقت هتكلم عن القرار التاني اللي تم تمريره في نفس الوقت تقريبا (شهر سبتمبر) فجأة بدون إعلانات مسبقة أو استشارات كعادة وزارة الصحة.



القرار 373 لسنة 2009 بيغير أسلوب تسعير الدواء المصري المعمول بيه من 1991 و اللي كان بيعتمد على تكلفة إنتاج المستحضر الدوائي نفسه و بيدخل في الحساب أسعار المواد الخام و غيرها من تكاليف أبحاث و تسويق و خلافه.



النظام الجديد غير المعادلة تماما و بيسعر الدواء بناء على سعره في السوق العالمي و تحديدا حسب سعره في 36 دولة أخرى. الدول دي أغلبها دول دخل الفرد أعلى من مصر بكتير ما عدا دولتين فقط و منها بريطانيا و اليابان و كندا و الإمارات و السعودية.



القرار ينص على تسعير الدواء حسب أرخص سعر له في ال36 دولة بالإضافة إلى خصم 10% من ارخص سعر. أما أسعار الأدوية البديلة (الأدوية دي تحتوي على نفس المادة الفعالة و لكن تصنع من شركات أخري بعد سقوط حقوق الملكية الفكرية للدواء الأصلي Brandو بيكون سعرها ارخص بكتير) يتم تسعيرها بناء السعر نفسه و لكن بخصم نسبة تتراوح بين 20-40%



كانت حجة الوزير و مساعده الدكتور كمال صبرة مساعد الوزير لشئون الصيدلة للقرار الجديد انعدام الشفافية في النظام القديم و الفساد في لجان التسعير. دي فعلا كانت أزمة في نظام التسعير القديم.



القرار أثار ردود أفعال من جهات مختلفة.



قررت الجمعية العمومية لنقابة صيادلة القاهرة التقدم بدعاوى قضائية ضد وزير الصحة و اعتبروا ان سعر الدواء قضية امن قومي و اتهموا القرار بأنه سوف يكون تعجيزي للمريض المصري اللي دخله لا يتساوى مع نظيره في أوروبا.



من ناحية أخرى قامت المبادرة المصرية للحقوق الشخصية برفع دعوى بوقف تنفيذ القرار و عبرت عن قلقها عن وضع المريض المصري و مدى إمكانية حصولهم على الدواء في ظل القرار ده.



كده نكون عرضنا القرارات اللي بتوضح توجهات وزارة الصحة و اللي بتمثل تهديد لحق المواطن في الصحة.

الثلاثاء، 24 نوفمبر، 2009

الأوساخ مفيدة للأطفال!!



كشفت دراسة جديدة عملها فريق من الباحثين بجامعة كاليفورنيا ان التعرض للتراب و الأوساخ (ترجمة كلمة dirt) ممكن يكون احسن للاطفال من النظافة والحماية الزيادة لان ده بيحميهم من أمراض الحساسية و بيسرع التئام الجروح..


الكلام ده بيأيد النظرية اللي تبناها مجموعة من العلماء و اللي بتقول ان الزيادة اللي حصلت في معدلات الاصابة بالحساسية في السنين اللي فاتت وخصوصا في الدول المتقدمة كان سببها الافراط في استخدام المنظفات و الحرص الزيادة على تنظيف الاطفال.


الدراسة قالت ان في نوع معين من الباكتريا المفيدة بتعيش على جلد الانسان و بتمنع حدوث مضاعفات و التهابات جلدية و ان التعقيم الزياد للجلد بيقتل الباكتريا النفعة دي و بيساعد على حدوث حساسية.


يمكن ده يفسر بقى ان عندنا في مصر نسبة الحساسية في الاطفال عندنا اقل من عندهم في (الدول المتقدمة)!!


الخلاصة هي بلاش التعقيم و التنظيف الزائد للجلد و خصوصا للأطفال عشان متحصلش مضاعفات سلبية .

الجمعة، 13 نوفمبر، 2009

الايدز هنا وهناك









وقع الرئيس الأمريكي أوباما مؤخرا على قرار يلغي حظر سفر المصابين بفيروس نقص المناعة المكتسبة (الايدز) إلى الولايات المتحدة. ده كان جزء من قانون ينظم برنامج ريان وايت للايدز (اسم البرنامج اللي بيوفر الرعاية الطبية والأدوية والمساندة للمصابين بالايدز) و اسم البرنامج ده جاي من اسم الطفل ريان وايت اللي أصيب بالايدز وهو عنده 13 سنة عن طريق نقل الدم. ريان وعيلته خاضوا معركة كبيرة عشان يكافحوا التمييز اللي بيتعرض ليه مرضى الايدز وعشان يوعوا أمريكا كلها عن المرض ده. حضرت حفل توقيع القانون أم ريان وايت وغيرها من نشطاء مكافحة الايدز. للأسف ريان مات وهو عمره 18 سنة.



وضع حظر لدخول مرضى الايدز إلى أمريكا حصل سنة 1987وكان بيمنع فعليا دخول الطلاب والسياح واللاجئين لأمريكا. غير كده مفيش أي مؤتمر دولي للايدز عقد في أمريكا عشان النشطاء والباحثين المصابين بالمرض مكانوش بيقدروا يدخلوا البلد.


الغاء حظر السفر يعتبر خطوة هتنقذ حياة ناس كتير عن طريق إلغاء التمييز ضدهم وتشجيعهم أنهم يعملوا تحليل المرض وياخدوا العلاج (العلاج ده بيقلل انتشار المرض في الجسم وفي ناس بتتعايش مع المرض 20 سنة أو اكتر).


اوباما قال " اذا كنا عايزين نحتل الصدارة في مكافحة الايدز فلابد نتصرف على هذا الاساس"



في مصر يوجد قرار وزاري يمنع دخول الأجانب للإقامة أو العمل في حالة ثبوت حملهم للمرض بعد تحليل بيتم في معامل وزارة الصحة. السياح لا يطلب منهم عمل تحليل الايدز. القرار بيعكس صورة مرسخة إن الايدز مش بييجي غير من الخارج أو من الأجانب.



مش مشكلتنا القرارات والقوانين على قد ما هي مشكلة مجتمع.


المجتمع بيحكم على مريض الايدز بالإعدام وبيحرمه من حقوقه الاساسية في الحياة والعمل وغيرها من التعاملات وبيفرض عزلة اجتماعية ونفسية على مريض مش محتاج غير مساعدة واهتمام.



للأسف حتى الدكاترة غير مؤهلين للتعامل مع المتعايشين بالمرض و مش عاوز اقعد احكي واذكر أمثلة لان الموضوع واضح ومعروف.


أنا شخصيا كنت عاوز الزق بوستر توعية عن الايدز في مدخل مبنى تابع لوزارة الصحة كنت بشتغل فيه ولما قلت لمديري بصلي بصة غريبة كده وقاللي المدير الدكتور لأ مينفعش لازم تسأل مدير الادارة رغم ان البوستر عاملاه وزارة الصحة!


طبعا نتيجة الجهل وعدم الوعي بالمرض ولا بالثقافة والصحة الجنسية والانجابية عموما.


في مصر يقدر عدد المصابين بالايدز بحوالي 1155 شخص بنهاية 2007 بناء على تقرير برنامج مكافحة الايدز بوزارة الصحة لكن تقارير الأمم المتحدة بتقدر بعدد اكتر من ده.




من الناحية الايجابية في جهات بتهتم بالموضوع دلوقتي اكتر وبتحاول تعمل توعية بالمرض وتدعم المصابين بالمرض. كمان وزارة الصحة بتقدم خدمة التحليل المجاني و بتوفر الادوية للمرضى مجانا وفي سرية تامة. لكن الدور لازم يكون اكبر من كده بكتير عشان لو مفيش وعي المرض هينتشر اكتر واحنا مش حاسين وهو ده الخطر الحقيقي في رأيي.



الخط الساخن المجاني للايدز 08007008000

الأحد، 8 نوفمبر، 2009

تطورات في أزمة مساحة الصيدليات


اجتمعت الجمعية العمومية لنقابة الصيادلة بالقاهرة أمس الجمعة وتم مناقشة قرار وزير الصحة اللي صدر مؤخرا بخصوص تعديل الاشتراطات الصحية للصيدليات


لتفاصيل اكتر راجع التدوينة دي

http://healthinegypt.blogspot.com/2009/10/blog-post_09.html


كانت نتائج الاجتماع كالتالي


  • رفضت نقابة صيادلة القاهرة قرار وزير الصحة جملة و تفصيلا

  • أقامت نقابة القاهرة دعوى قضائية أمام القضاء الاداري للطعن على القرار

  • دعت نقابة القاهرة الصيادلة اللي اشتروا أماكن بالفعل على المساحة القديمة أن يتقدموا بأوراقهم إلى الوزارة و في حالة رفضها عليهم التنسيق مع النقابة الفرعية بالقاهرة لرفع قضية لإرغامهم على قبول الأوراق



من هنا بنطالب الصيادلة وخصوصا الشباب الاهتمام اكتر بالقضية و المشاركة الفعالة في فعاليات النقابة عشان يحصل تقدم في القضية دي

السبت، 17 أكتوبر، 2009

تطورات قضية فرض رسوم جديدة على التأمين الصحي



تطورات جديدة حصلت في قضية فرض رسوم جديدة على منتفعي التأمين الصحي..

المعروف انه تم تحركات من منظمات المجتمع المدني لرفع دعوى لإلغاء القرار اللي أصدره د. سعيد راتب رئيس هيئة التأمين الصحي بفرض رسوم جديدة كما طالبت النقابات العمالية ببدء اعتصام مفتوح وطلبوا من الريس مبارك انه يتدخل عشان يحل المشكلة (الراجل هيشوف ايه ولا ايه) ده غير انهم طلبوا بفرض الحراسة على هيئة التأمين الصحي وعجبني اوي موضوع فرض الحراسة عشان اللي بيحصل ده فعلا ده افترا على شريحة كبيرة من المجتمع غير ان التأمين الصحي ده المفروض انه خدمة تكون مجانية أو بأجور رمزية جدا لكن مش سلعة!!

في احدث التطورات نشرت المصري اليوم نسخة من مشروع قانون التأمين الصحي الجديد والواضح من نصوصه ان الحكومة مستمرة في اتجاه الخصخصة حتى لو بشكل مستتر ... مع ان التأمين ده المفروض بيغطي محدودي الدخل وأصحاب المعاشات ومنين يتحمل هؤلاء مصاريف العلاج في ظل الغلاء اللي احنا فيه دلوقت!


و آخر التطورات كان اجتماع د.سعيد راتب مع وزيرة القوى العاملة عائشة عبدا لهادى و قرارهم بإعادة النظر فى قرار زيادة رسوم الخدمة بعد ان تحول الموضوع الى قضية رأي عام.

يا ترى آخرتها إيه؟؟ّّ!!

وقفة احتجاجية مطالبة بحقوق الاطباء



نظم مجموعة من الاطباء (أطباء بلا حقوق وحركة شباب أطباء مصر) وقفة احتجاجية على سلم نقابة الاطباء واعادوا التعبير عن مطالبهم واحتجاجهم على تجاهل تنفيذ هذه المطالب وتتلخص هذه المطالب في في زيادة كادر الاطباء وتحسين اجورهم اعتبارا لأهمية دورهم وحساسية عملهم في التعرض للعدوى والاشعة وخلافه...



غير كده هما كمان بيطالبوا بمضاعفة ميزانية الصحة الحالية و التي تتراوح بين 3-4% من الإنفاق الحكومي (أي انه بين كل 100 جنيه تنفقها الحكومة يكون نصيب الصحة بمرضاها و أدويتها و أطباءها و موظفيها 3-4 جنيهات)وهذا المطلب يتفق مع ما يطالب به السيد نقيب الأطباء و السيد وزير الصحة، كما يتفق مع توصيات منظمة الصحة العالمية بألا يقل نصيب الصحة عن 5-10% من الأنفاق الحكومي



دي مش اول وقفة ينظموها لكن كويس جدا انهم مستمرين في حملتهم لأن سكوتهم معناه ضياع حقوقهم..... بس يا ترى هل من مجيب خصوصا و ان نقيب الاطباء نفسه معترض على الاعتصامات والاضرابات مع انه قال انه متفهم للمطالب دي!!

السبت، 10 أكتوبر، 2009

قرار وزير الصحة يهدد مصير الصيادلة


قام وزير الصحة بإصدار قرار يتعلق بإعادة تنظيم الاشتراطات الصحية للمؤسسات الصيدلية وتضمن ذلك القرار تفاصيل ايجابية مثل تلك المتعلقة بظروف التخزين وأيضا المتعلقة بحفظ السجلات حيت ان ذلك هو النظام العالمي المعمول به ولكن جاء التفصيلة المتعلقة بزيادة مساحة الصيدليات إلى 40 متر كشرط للحصول على ترخيص بعد ما كانت المساحة المطلوبة 25 متر فقط نقطة سلبية في هذا القرار من حيث عواقبه على شباب الصيادلة وخصوصا محدودي الدخل وسوف يكون المنتفعين هم القادرين فقط على تحمل النفقات الإضافية للمساحة الإضافية والتكييف وخلافه مع العلم ان هذه الزيادة غير ضرورية بالمرة لا للتخزين ولا لغيره..

بدأت حملة من الصيادلة بالتعبير عن الاعتراض كما قامت النقابة بإرسال مذكرة في هذا الشأن لتعبر عن تحفظها على هذا القرار.

نسخة القرار
http://eda.mohp.gov.eg/Download/Docs/380.pdf

جزء من تغطية حملة الصيادلة
http://www.almasryonline.com/portal/page/portal/MasryPortal/ARTICLE_AR?itId=UG123571&pId=UG14&pType=1

http://www.youm7.com/News.asp?NewsID=143015